منتدى إبــداع بلا حـــدود إبداعات الأعضاء الخاصة من شعر ونثر وتصاميم ..( متصفحات بدون ردود)

إضافة رد
كاتب الموضوع مُهــرة عتيبــة مشاركات 176 المشاهدات 11586  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
قديم 04-20-2009, 11:33 PM   #1
معلومات العضو

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough
※※※عـــــــتيـّبياتـــي ※※※






يا من ملكتم كل المشاعر..
عشقي وجنوني ...
والدي الحبيب الغالي
والدتي الحبيبة الغالية
لم يكن لغيركم من المشاعر ذرة..
استحوذتم على كياني وروحي ..
فأنتم دمي المُناسب في شرايني ..
هوائي ..ومائي ...
لتعبكما ....تضيق بيَ الأرض بما رحبت ...
لسعادتكما ...تنتابني مشاعر جنونية من الفرح..
والدي الحبيب ...أعشقك حد الجنون...
دمت على العز،ودمت قريباً من الله ..
ودمت لي في الوجود...
والدتي الحبيبة..توازين ذالك الشامخ بالعشق ..فلكي عشقي الدائم..
دمتِ حنونة ...قريبة من الله...
و دمتي لي في الوجود..
كلماتي عاجزة عن التعبير عن عشقي لضياء عيناي
والدي ..ووالدتي
أطال الله في أعماركما
اسأل الله لكم العمر سنين مديده وأعواماً عديدة على طاعة الرحمن
ورضا وسعاده وصحة وعافيه...
يشرفني ويسعدني أن تكون أولى عتيبياتي ...
فيكما والدالي الحبيبان...




التوقيع : مُهــرة عتيبــة







مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 12:06 AM   #2
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

ربمــا لم أصل لدرجة ..نضم الابيات الموزونة
والقوافي المحبوكة....
ولكن ....لم يكن ذلك عائقــاً
في إختيار قصيدة لأحد شعراء القبيلة
للتعبيــر عن ما أكتنز...من عشق لامحــدود
لــ ع ت ي ب ـه

**********


تعرف جميع القوم منهم عتيبـة
حتـى لذيـذ النـوم مايهتنيبـه
حنا سوات الموت سلطة وهيبـة
ونغير فوق المكرمـات الاديبـة
عدونـا نسقيـه مـر الغليـبـه
صغيرنايذكـر بفعلـه وطيبـه
اهل السيوف المرهفات العطيبـة
نحميه لو كبرت عليه المصيبـة
وخوينا يلقا الصـدور الرحيبـة
يعرف دروب العز من غير ريبة
تاج الفخر حنا ولاهـي غريبـة
ولجل الكرم نفعل فعول عجيبـه
نجيب شي ٍ غيرنـا مـا يجيبـه
وياطيب حظ اللي يصيح ونجيبه
عدونا يوم الطـراد انعثـي بـه
والمعتدي ماغير روحه ضريبه
نجدٍ لنا ماخلـف نجـدٍ طليبـه
فيها زعيـم ٍبالوغـى ننتخيبـه
واللي غلبناهم رضـوا بالغليبـه
حنا هل الطولات قوم الصعيبـه
وعشنا بنجدٍ مادفعنـا الضريبـه
لكن نزلنا وسطهـا بالغصيبـة
وسجل لنا التاريخ قصّه رهيبـه
مرعاه نمشي به ونغرف قليبـه
تاريخنا يا ناس محـدن يجيبـه
ونلنا عليها غصب ماهو طليبـه ....




مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 12:29 AM   #3
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

كلمـــات للتأمـــل


كان فتى من طئ يجلس إلى الأحنف، وكان يعجبه، فقال له يوماً:
يافتى هل تزين جمالك بشئ؟ قال : نعم . إذا حدثت صدقت، وإذا حُدِّثت استمعت، وإذا عاهدت وفيت، وإذا وعدت أنجزت، وإذا أؤتمنت لم أخن.فقال الأحنف: هذه المروءة حقاً..

==============


مجنــــون الصـــدق



في البداية....اقنع نفسه.قال:
-لا شئ يهم..المهم أن اعرف تماماً أنني صادق .
كانت قناعته كاملة بنفسه أولاً، وبالقانون ثانياً..فهو لا يمكن أبداً أن يصدق
انه قد فعل ما اتهم بفعله، فتلك جناية لا يمكن لمثله أن يفعلها..بل أن أحداً
من كل العاملين لن يصدق التهمه الموجهة إليه.
كما أن القانون نفسه يحتاج إلى أدلة، ولا يوجد دليل واحد يدين موقفه..
- ولكنهم وجدوا في حقيبتك أدوات دقيقة، منتقاة بخبرة ومعرفة، تحاول
أن تخرج بها..فأنت موثوق بأمانتك، ولا يمكن الشك بأمرك.
- وماذا سرقت؟
- لا تكن ساذجاً..لا تدع نفسك تمثل أمامنا دور المغفل والبليد
والمبتلى بجناية لو يرتكبها.
حاور نفسه مرارا..سأل وأجاب وسأل ، وانتابه الشك في أمر نفسه..
- هل هي ساعة ضعف وتخاذل أمام إغراءات الربح..
هل هي دوافع الحاجة إلى الغنى السريع...
هل الأمر يتعلق بانقلاب جرى في مسيرة حياتك..بحيث تتخلى عن مبدأ الخطوة خطوة..
صعوداً إلى سلم النجاح والحياة الأفضل.. والانطلاق إلى عملية القفز سريعاً سريعاً ..بحيث لو تأخرت،
فسيستقبلك الآخرون!
أنت في سباق مع نفسك ومع الزمن..ومع منافسيك..ولكنه كان قد حسم كل هذه الأمور، لا لقناعة بما هو عليه،
ولا استسلام لواقع ما، ولكن لأنه لا يفكر بإتباع سبل غير شرعية وتخلو من الكرامة أحياناً وصولا إلى موقع ما
وإلى غنى سريع.
من قال أن سعيد بفقرك..؟
ولكن من قال أن كل الأغنياء سعداء..؟
ومن قال لك أن مثاليتك ستقودك إلى جنة عدن، وتحفظ لك سمعتك..
ابق إذن..كل واشرب ونم نوماً هنيئاً بالكرامة والقيم..ازرع نبلاً واحصد فقراً،
وليزرع الآخرون حنطة عفنه، ليحصدوا بيادر من ذهب..
انتابه القلق ..وراح يتهم نفسه، ويزجرها ويعنفها تارةً، ويعاتبها ويحنو عليها..يا أنت يا نفس..
يا محتوى الذل والكرامة معاً، يا أيتها القادرة على احتمالي...يا..
كان في حالة جزع من هذا الإرباك الذي تسبب به ذلك الحادث..فقد فوجئ، وفوجئ كل من كان يغالب
صبره ..أن الشك صار جزءاً من طبع لا يحتمل..
كان توازن نفسه يتأرجح وسلوكه في حالة تردد أمام المغريات وبغية الدفاع عن نفسه، راح يبعد كل شئ عنه، يتحدث به ،يدين من يمارسه..يفضح فاعليه.. ولا يسكت عن باطل استخدم صورة الحق، و لاحقٌ استخدم بصورة الباطل..وصار الكل يخشاه ويتأفف منه، حتى أصبح مكروهاً وغريباً.. بعد أن كان موطن الثقة
والمحبة، وبذل جهداً من اجل ان يسكت ...والقول أن الأمر لا يعينه وان السكوت عن كل ما هو باطل ..باطل بالنتيجة..
وازداد حرصه ، وازداد رفضه ، وازدادت مع الحرص والرفض سمات الكراهية والتوجس..
ثم ........راحت الأوراق تختفي، والأسئلة والشكوك تدور في أمر اختفائها يعود اليه..
راحت تحسب عليه أنفاسه . ودقة حضوره وخروجه .. وحاول بسعي حثيث ألا يترك ثغرة لإدانته..إلا أن ما جرى اليوم كان فوق الاعتبار..
فهل يحتمل نفسه حين يصل إلى الحقيقة كونه لصــاً؟
وهل بمقدور احد أن يعرف بخصائص الأدوات المسروقة سواه..وسواه هل يفعل، وسواه..هل يجرؤ على اتهامه أحد؟
شفرات حادة راحت تمزقه.
ولم تكن به حاجة إلا إلى براءة نفسه من نفسه..فقد زرع الشك في ذاته..وراح يحدق في أصابعه..ويسأل هل يمكن
لهذه الأصابع ان تتلوث كما تلوث الكثيرون من زملائه؟
ابعد عنه كل شئ..فجـــأة!
وفجـــأة رأى نفسه في عيون نفسه...
ذلك انه وصل إلى قناعه..بأن ما حدث ، بإهمال منه حين ترك حقيبته ولم يتحصن، ولم يحرص على الكيد الذي يلاحقه..
- ولكن هل كان لموسى اثبات حقيقية انه ليس قريناً بلص قتل معه..
- حقيقة موسى هي حقيقتك انت..فلتعدم لصاً مع اللصوص..وبعدك سيأتي طوفان من الحقائق ..حدد الصور، حدد حقيبته البريئة..و أحس بارتياح، ذلك انه أدرك جيداً أنه مجنـــــون الصدق..



==============
إضاءة
إذا كنت لا تقرأ إلا ما يعجبك ..فلن تتعلم أبداً!!
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 12:32 PM   #4
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

كلمـــــات للتـــأمل

لسان العاقل ولسان الأحمق
"قال الحسن: (لسان العاقل من وراء قلبه، فإن عرض له القول نظر، فإن كان له أن يقول قال، وإن كان عليه القول أمسك، ولسان الأحمق أمام قلبه، فإذا عرض له القول قال كان عليه أو له)..

===================


نورسٌ آلمته الجراح
جاء للبحر يغسلها
صــاح..
فالملح ُ آذاه
والبحــرُ...
مــاءٌ سفَــاح
نورسٌ اثخنته الجراح
جــاء للنهر يغسلها
ارتاح..
فالعذبُ شافاهُ
والنهرُ..
ماء قراح
نورسٌ عاشقٌ..
غاب دهراً
وعــــاد
مدَّ للبحر جناحيه حبّــاً
وبث الهموم
طغى البحر بالموج
بكى النورس العشقَ همــاً
وهاجر بالحزن
حتى طواه..
البعــــاد
نورسٌ عاشقٌ..
غاب دهراً وعاد...
مد للنهر جناحيه حبّــاً
جرى للنهر..
كل الهموم اختفت
وطواها...........البعــــاد
نورسٌ متعبٌ..
من شجون السفر
طار فوق الغيوم
تشردَّ في الجو عمراً
وعاد إلى شاطئ البحر
أبصر الأرض رملاً
وفوق الرمال هوى
مَدَّ جناحيه..تحت ظلالهما
غاب في الحلم حتى السَـحَر
جاءه المـــدَ
مات غريقاً
وقال الذي رواه صباحاً،
غريبً أتى ههــنا..وانتحر
نورسً متعبً
من شجون السفر
طار فوق الصحاري
تغربَ عمراً
وعاد إلى ضفة للنهر
أبصر الأرض زهراً
وتحت الظلال غفا
غاب في الحلم بين الشجر
جاءه الصبح..دفئــاً
أفاق...وبالماء كحل جفنيه
قال الذي رواه:
غريبٌ تلوَّع.....
ثــم استقـــر!!


=================
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 12:57 PM   #5
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

هنـــا كمـــا للكلمات والحروف...
حضورهــا..

فللصورة حكايات وحكايات...

هنـــا
سيجتاح المكــان
أصوات وضجيج الصور والكلمات..









.....درة العروس
.....وسويعات الصباح الأولى
هـــدوء ..أجــواء،،
.....وهــــدوء روح
............كان ذلك الصبــاح

الجمعه:17/4/2009م

===============
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 09:13 PM   #6
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

كلمات للتأمل

"النَّمْلَة إذا وضعت إصبعك أمامها وهي تسير لم تقف ولم تلق عجزها على جرمها الصغير..

بل تحاول.. فتغير اتجاهها وتستمر في طريقها..

فما بال أحدنا يضرب رأسه إذا حصل له عائق ولا يفكر في تغيير طريقته ما دامت الإمكانيات تسمح والهدف يقبل!!"

د. سلمان العودة

========================


البحر عصف
والوجوه موج
والرمال..لاتبوح..
فما الذي ألقاه في المحار ..
مالذي يذيقني الفرح..
ومالذي يجعلني انوح...
تراقصت في اعيني الألوان
اغمضت عيني لحظة
وعدت من غربة صمتي...مثقلاً جريح
أين تكون أيها الوجه الذي
واعدني عشقاً....
فلملمت اليه قلبي الجموح..
يشرب نبعه ..فيصعد العمر لديه
قمة الحلم...ولونه المليح..
أين يكون ايها الوجه...
وخطوى لاهث وراء كل قادم يلوح..
أنفقت ما ملكت راضياً ..
وأنت ممعن في نأيك الصريح
ألوذ بالبحر...
وبالعصف..
فهل تريدني مثل وجه العابرين
موجعاً غائب القصد
وشطاً يمنح المحار..
لا يعطي..ولا يبوح
وأنت لي...
كل الذي أهواه...
أنت وجهي الصبوح.!


====================
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2009, 07:48 PM   #7
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough


ويبقى لجنوني....ترنيمه تطربي...


مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2009, 02:35 AM   #8
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

شافعيات ...
قل بما شئت في مسـبة عرضي
فسكوتي عـن اللئيـم جواب...
ما أنا عــادم الجــواب ولكن
ما ضر الأسد أن تجيب الكلاب..
.................................




يدق جرس المنبه في ساعات الصباح الباكر من كل يوم، وتشد دقاته المتسارعة سفينتي بسرعة وعنف من بحر النوم، وأمواجه الهادئة الحالمة، وتُلقي المرساة في مياه شاطئ اليقظة بأمواجها المتلاطمة الصاخبة.
استيقظ لتبدأ رحلتي مع الضوضاء والضجيج والصخب، أغسل وجهي بالمــاء، فيصبح الماء حال خروجه من
الصنبور، وأحياناً تصرخ الأنابيب كأنها تنكر عليّ.............................





قريباً ربمـــا الغـــد البقية..
حيث لم تكتمل.....
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2009, 10:59 PM   #9
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

مـــــا تبقــــى!!



كأنها تنكر عليَّ إزعاجها في هذا الوقت الباكر..
أهرب من عيون الصخب واستتر في ثنايا صلاتي ودعائي، وما أن انتهي حتى أسمع صوت صافرة مسخن الماء عالياً، إنه يخبرني وكل من يسمعه بأن الماء جاهز لإعداد الشاي، أقفز إليه وأطفئ الموقد تحته لأوقف الصفير وأعيد الهدوء إلى قلبي الذي تعالت دقاته وتسارعت، وأهرب مرة أخرى من الضجيج في رشفات هادئة حرصت ألا تسمعها أذن كوب الشاي الساخن، وبعد تناول طعام الإفطار ارتدي ثيابي بسرعة، واتجه إلى الباب فأفتحه بهدوء خوفاً من أن أوقظ مفاصله النائمة، ومع كل هذا الحرص تستيقظ، وتنادي بصريرها وتذكرني بحاجتها إلى بعض الزيت، وأقفل الباب بسرعة واتجه إلى السيارة ويدار المحرك فيهدر بصوت عالٍ يخبرني أنه لم يدفأ بعد من برد المساء الطويل، وأصل إلى مكتبي، وأمد يدي إلى جيبي وأخرج مفتاح المكتب، وما إن فتحته حتى يحييني الحاسوب بأناته الطويلة يشاركه ضوء المكتب بصفيرة الخافت..
كل هذه أصوات ظننت أني قد اعتدت عليها، ولكن الحقيقة أني مازلت أشتاق إلى ذلك الصديق القديم الذي ضاع في المدينة شيئاً فشيئاُ، لم ألق هذا الصديق منذ زمن بعيد، عجيب ذلك الصديق العزيز، كان يهوى العزف وصياغة الألحان، يعزف ويغني بدون وتر ولا مزمار، وتأخذ ألحانه بمجامع القلوب وتسحر أغانيه الألباب، هرب هذا الصديق حينما حاصرته جيوش الأجهزة الكهربائية بصفيرها، وصريرها، وهمهمتها، وأصواتها النشاز المزعجة.
هذا الصديق هو"الصمت" الذي يحلو للبعض أن يسميه الهــــدوء أو السكـــون ولطالما أعان هذا الصديق على الفكر الصافي والتأملات الجميلة المبهجة، وحينما أجبرت ضوضاء المدينة طبلة الأذن على الاهتزاز في كل وقت تعكر الفكر، وهربت التأملات، ياليتهم اخترعوا برادة للطعام تعمل بلا صوت، أو بصوت كأنه تغريد العصفور تحمله نسمات الربيع الباردة، ياليتهم جعلوا صوت محرك السيارة كأنه صوت قطرات المطر، ليتهم صنعوا مصابيح بصوت كأنه خرير الماء، أو بصوت ضحكات أوراق الشجر حينما يدغدغها نسيم الفجر، هل سوف يطول انتظاري للُقييك يا صديقي الغائب؟!
أم عسى أن يكون الوصال قريباٌ حينما يرق قلب الحاسد والعاذل، فيوقف تدفق الكهرباء عن المدينة بضجيجها وصخب آلاتها المؤثرة على السمع والبصر.......
فتتسلل أنت إليها...كي أراك واستمع لألحانك الندية في لحظةٍ قصيرة هي أغلى عندي من ألف ليلة وليلة في صخب المدينة....



.................................................. ....
كـــم أعشق الصمت..





مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2009, 11:33 PM   #10
معلومات العضو
مُهــرة عتيبــة

مشرفة منتدى إنجازات أبناء قبيلة عتيبة

الصورة الرمزية مُهــرة عتيبــة
رقم العضوية : 14720
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مجموع المشاركات : 1,887
قوة التقييم : 18
مُهــرة عتيبــة will become famous soon enoughمُهــرة عتيبــة will become famous soon enough

كلمات للتأمل...
البعض يدين بعظمته للمصاعب التي واجهها....

..............................


وحدها..في قفار من الشوك..
تأكل أحداقها..زهرة الأقحوان..

تتذكر عند المساء الذي ..
.....فاض في قلبها بالأسى ..
تتذكر بعض القلوب الرحيمة...
تلمسهــا..
في حنان..
حين كان الأمان..
وارفاً وأغاني الكمان..
تصطفي عودها لتراقصه..
..والندى مهرجان
تتذكر هذي الوجوه التي...
...لم تعد منذ غابت ...
والنسيم الذي جف..
مــاء الغدير المهاجر ..
....حلم الزمان..
وحدها زهرة الأقحوان..
تنحني للعواصف...يمتصها حزنها..
تعرف الآن أن الذي كان......كان
لن يعود لها...ما اشتهته..
ولن يسبح البدر....
....بين تلافيف أوراقها..
..مثلما..كان بفعل دوماً..
حين كان تتثنى بين أيدي الحسان..
ليتها ..تستطيع الرحيل...
...إلى حيث تلتقي أحبتها..
حيث يجري نهر من الماء...
بين الغصون..اللدان..
ليتها تستطيع الدخول...
..لصيف طفولتها...من جــديد..
ليتها...ليتها...لوعة من سارب يراق..
...وتعجز عنه اليدان..
وحدها زهرة الأقحوان ...
تتأمل هذا الرحيل الطويل..
...الذي تشتهيه..
"يفارقها" وهي تبقى هنــاك..
تنحني لاعتقال المكــان!!


.................................................. ...........
مُهــرة عتيبــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
يمكنك إضافة مواضيع جديدة
يمكنك اضافة مشاركات
يمكنك اضافة مرفقات
يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والتعليقات على الأخبار والردود المطروحة لا تعبّر عن رأي ( منتديات قبيلة عتيبه ) بل تعبّر عن رأي كاتبها